شباب في شباب
 
البوابةالرئيسيةس .و .جاليوميةبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
منتديات العجايبي نت تتمنــي لكــم اسعــد الاوقـات وتقـدم لكـم افضـل شـات في مصـر شات سـان مينــا
شات مسيحي

شاطر | 
 

 دراسة فى سفر دانيال النبى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى خلة
العضو الماسي للعجايبي
العضو الماسي للعجايبي


عدد الرسائل : 171
العمر : 40
الموقع : www.magdy8888.ahlamontada.net
النقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2008

مُساهمةموضوع: دراسة فى سفر دانيال النبى   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 9:51 pm

دانيال مقدمة – 1:1
§ الدرس الأول

في الدرس السابق كنا قد تأملنا في الرسالة القصيرة التي كتبها بولس الرسول الى فيلمون، يطلب منه أن يصفح عن عبده الهارب أنسيمس. وهي رسالة رائعة كشفت لنا عن محبة الله المتمثلة في موت يسوع على الصليب.
نعود اليوم أدراجنا الى العهد القديم، مع آخر الأنبياء الكبار دانيال. يُعَدُّ سِفْرُ دانيال مِنْ أكْثَرِ الأسفارِ إثارَةً وتشويقاً في الكِتابِ المُقَدَّس. وَهْوَ، بالطَبْعِ، سِفْرٌ نَبَويّ. وبِما أنَّ للنبوَّةٍ نَصيباً كبيراً في كَلِمَةِ اللهِ، أوَدُّ أنْ أقولَ شيئاً عَنْها عموماً قَبْلَ أنْ نبدأ بسِفْرِ دانيال على وَجْهِ التحديد. إنَّ رُبْعَ الأسفار الكِتابيَّةِ نَبَويَّةٌ بطبيعَتِها حيثُ نَجِدُ أنَّ الموضوعَ والجُمَلَ والعِبارات تتعلَّقُ بالأمورِ الأخيرَةِ، أي أنَّها عِبارَةٌ عَنْ نُبوّاتٍ. وقَدْ كانَ خُمْسُ مُحتوى الكِتاب المُقَدَّس تنبؤيّاً في الوَقْتِ الذي كُتِبَ فيه. وقَدْ تحقَّقَ جُزْءٌ كبيرٌ مِنْ تِلْكَ النبوّات. لذلكَ، يُمْكِنُ تقسيمُ النُبوّات في الكِتابِ المُقَدَّسِ إلى نُبوّاتٍ مُتحقِّقَةٍ ونُبوّاتٍ غَيْر مُتحقِّقَةٍ. وسوفَ نَجِدُ الكثيرَ مِنَ النُبوّاتِ المُتَحَقِّقَةِ في سِفْرِ دانيال.
هُنالِكَ موضوعاتٌ مُعيَّنَةٌ عظيمَةُ القَدْرِ في النُبوّات. وَهْيَ مِثْلُ الطائِراتِ التي تَهْبِطُ في مَطارٍ ما مِنْ جميعِ أنْحاءِ العالَم. ويُمْكِنُكَ، عزيزي، أنْ تَذْهَبَ إلى سِفْرِ الرؤيا لِتَرى التحقيقَ النِهائيَّ لجميعِ هذهِ الموضوعاتِ العظيمَةِ. أمّا المَوضوعُ الرئيسيُّ للنبوّاتِ فَهْوَ الرَّبُّ يسوع المسيح. ومِنَ الموضوعاتِ الأخرى التي تَشْتَمِلُ عليها النُبوّاتُ: الشعب القديم، الأمَمُ، الشَرُّ، إبليسُ، إنسانُ الخَطيَّةِ، فَتْرَةُ الضيقَةِ العَظيمَةِ، وكيفيَّةُ نِهايَةِ الزمان. كَما تُعتَبَرُ الكنيسَةُ مِنْ موضوعاتِ النُبوَّةِ رُغْمَ أنَّهُ لَمْ يأْتِ ذِكْرُها في العَهْدِ القَديم. وبالتالي، فلَنْ نَجِدَ ذِكْراً أو إشارَةً للكنيسَةِ في سِفْرِ دانيال. وهُنالِكَ أيْضاً موضوعاتُ المَلَكوت والأبديَّة. هذِهِ هِيَ، صَديقي، أبْرَزُ الموضوعاتِ التي تتناوَلُها النُبوّة.
لا يُمْكِنُ لأيِّ إنْسانٍ أنْ يُكوِّنَ رأياً شامِلاً ومُتكامِلاً عَنِ الكِتابِ المُقَدَّسِ أو أنْ يكونَ تلميذاً مُتمكِّناً مِنَ الكِتابِ المُقَدَّسِ دونَ أنْ يكونَ مُلِمّاً بالأمورِ الأخرويَّةِ أو النُبوّات. وقَدْ أدّى إهْمالُ دِراسَةِ النُبوّاتِ إلى نتائِجَ مُعيَّنَةٍ ضارَّةٍ يُمْكِنُنا أنْ نَراها بوضوحٍ في وَقْتِنا الحاضِرِ. فقَدْ ضَلَّتِ الكثيرُ مِنَ البِدَعِ والهَرْطَقاتِ طريقَها في مواضيعِ النُبوّاتِ. وبالتالي، فإنَّنا نَرى الكثيرَ مِنَ الناسِ في وقتِنا الحاضِرِ غَيْرَ مؤهَّلينَ نهائيّاً للحديثِ عَنِ النُبوّاتِ. كَما أنَّ الكثيرينَ مِمَّنْ يَدْرِسونَ النُبوّاتَ يَخْرُجونَ غالِباً بنتائِجَ حِسِّيَّةٍ مُتعصِّبَةٍ. وقَدْ كانَ سِفْرُ دانيال بصورَةٍ خاصَّةٍ هُوَ موضوعُ كِتابَةِ الكثيرِ مِنْ أمثالِ هؤلاءِ الكُتّابِ الحِسّيّينَ عَنِ النُبوّاتِ.
يُعَدُّ سِفْرُ دانيال مِنَ الأسفارِ البالِغَةِ الأهميَّةِ. لهذا، فقَدْ تعرَّضَ هذا السِفْرُ للكثيرِ مِنَ هَجَماتِ إبليس كَما كانَ الحالُ بالنِسْبَةِ لِسِفْرِ إشَعْياء. وإنْ كانَ يُطْلَقُ على إشَعْياء لَقَبُ "أميرُ الأنبياء"، فيُمْكِنُنا أنْ نُطْلِقَ على دانيال لَقَبَ "مَلِك الأنبياء". وما مِنْ شَكٍّ في أنَّ كِلا هاتينِ النُبوَّتينِ (أي نُبوَّة إشَعْياء ونُبوّة دانيال) هامَّتانِ للغايَةِ وقَدْ تعرَّضَتا للكثيرِ مِنَ الهَجَماتِ على أيْدي غيرِ المؤمنين.
كانَ سِفْرُ دانيال وما يزالُ بمثابَةِ ساحَةِ مَعْرَكَةٍ بينَ العُلَماء المُحافِظينَ والعُلَماء المُتحرّرينَ. ويتَمَحْورُ الجُزْءُ الأكْبَرُ مِنَ الخِلافِ بينَ الجانبينِ حَوْلَ تحديدِ زَمَنِ كِتابَةِ هذا السِفْر. قالَ "بروفيري" (Prophyry)، وَهْوَ أحَدُ الهراطِقَةِ الذينَ عاشوا في القَرْنِ الثالِثِ الميلاديِّ، قالَ بأنَّ سِفْرَ دانيال هُوَ كِتابٌ مَنْحولٌ أو مُزيَّفٌ كُتِبَ في زَمَنِ أنطيوخُس أبيفانيوس والمكابيّين. وهذا يقودُ إلى الادِّعاءِ بأنَّ سِفْرَ دانيال قَدْ كُتِبَ نَحْوَ سَنَةِ 170 قَبْلَ الميلاد؛ أي بَعْدَ حوالي أربعمائَةِ سَنَةٍ مِنَ الزَمانِ الذي عاشَ فيهِ دانيال. وهؤلاءِ النُقّاد، وأمثالُهُم مِنْ غَيْر المؤمنينَ في زمانِنا الحاضِرِ، يفتَرِضونَ بأنَّ الأشياءَ الخارِقَةَ للطبيعَةِ غَيْرُ موجودَةٍ على الإطْلاق. وبِما أنْ المَعْرِفَةَ المُسْبَقَةَ بالأشياءِ هِيَ شيءٌ خارِقٌ للطبيعَةِ، فلَيْسَ هُنالِكَ شيءٌ يُدْعى تنبّؤ. لكِنَّ الشيءَ المُدْهِشَ هُوَ أنَّ التَرْجَمَةَ السبعينيَّةَ للعَهْدِ القَديمِ كانَتْ قَدْ تُرْجِمَتْ قَبْلَ عَهْد أنطيوخُس أبيفانيوس، وَهْيَ تَحتوي على سِفْرِ دانيال!
ومِنَ المُدْهِشِ كَيْفَ أنَّ هذهِ الأسْئِلَةِ التي تُثارُ حَوْلَ الكِتابِ المُقَدَّسِ يُجابُ عليها في الوَقْتِ المُناسِبِ. فالهراطِقَةُ والنُقّادُ وأصْحابُ البِدَعِ يتحرَّكونَ دَوْماً في نِطاقِ الأشياءِ التي لا نَعْلَمُ عَنْها كُلَّ شيءٍ في الوَقْتِ الحاضِرِ بشَأنِ الكِتابِ المُقَدَّسِ. وبإمكانِ أيِّ شَخْصٍ أنْ يُخَمِّنَ، وبإمكانِكَ، صَديقي، أنْ تَخَمِّنَ بأيِّ طريقَةٍ تشاء. لكِنْ في كثيرٍ مِنَ الأحيانِ، تَكونُ هذهِ التخميناتُ خاطِئَةً. وفي الوَقْتِ المُناسِبِ، يَقومُ اللهُ بتقديمِ الإثباتِ على صِدْقِ كَلِمَتِهِ وصِحَّتِها.
يَذْكُرُ "يوسيفوس فلافيوس" (Josephus Flavius) في كِتابِهِ "العادِياتِ اليهوديَّة، الجُزْء الأوَّل، ص 388)، يَذْكُرُ حادِثَةً وَقَعَتْ في زَمَنِ الإسْكَنْدَر الكبير تؤيِّدُ التدوينَ المُسْبَقَ لسِفْرِ دانيال. فحينَما وَصَلَتْ فُتوحاتُ الإسْكَنْدَر الكبير إلى الشَرْقِ الأدْنى، ذَهَبَ رئيسُ الكَهَنَةِ المَدْعو "جادّوَه" (Jaddua) لمُقابَلَةِ الإسْكَنْدَر الكبير وأراهُ نُسْخَةً مِنْ سِفْرِ دانيال الذي ذُكِرَ فيهِ اسْمُ الإسْكَنْدَر بوضوحٍ. وقَدْ دُهِشَ الإسْكَنْدَرُ الكبيرُ كثيراً بذلِكَ. وقَدْ دَفَعَهُ هذا إلى دُخولِ أورشليم بسلامٍ عِوَضاً عَنْ تدميرِها، كَما قامَ بالتعبُّدِ في الهَيْكَلِ.
مِنَ الواضِحِ أنَّ هذهِ الحِجَجَ والبراهينَ تُفَنِّدُ آراءَ ومَزاعِمَ الناقِدينَ المُتحرِّرين. ومَعْ ذلِكَ فهُنالِكَ مَنْ يتعمَّدونَ تجاهُلَ هذهِ الحجَج والبراهين والتغاضي عَنْها. وليسَ هُنالِكَ حاجَةٌ للدُخولِ في مِثْلِ هذا الجَدَلِ العقيمِ وإضاعَةِ الوَقْتِ في قضايا وأمورٍ تَمَّت تسوِيَتُها والانتِهاءُ مِنْها. لكِنّي أوَدُّ بكُلِّ بَساطَةٍ أنْ أقولَ بأنّني أقْبَلُ ما توصَّلَ إليهِ العُلَماءُ المُحافِظونَ بأنَّ دانيال لَمْ يَكُنْ مُحتالاً وبأنَّ سِفْرَ دانيال ليسَ مُزيَّفاً. وإنَّني لأجِدُ الجُمْلَةَ التي قالَها "بوسي" (Pusey) مُلائِمَةً في هذا السِياقِ حيثُ قال: "إنَّ بقيَّةَ ما قيلَ هُوَ مُجرَّدُ افتراضاتٍ وتطاولات تَعَدَّت على الكِتابِ المُقَدَّسِ، وَهْيَ افتراضاتٌ قائِمَةٌ على عَدَمِ الإيمان." كَما قالَ "السير إسحاق نيوتُن" (Sir Isaac Newton): "إنَّ رَفْضَ سِفْرِ دانيال يَعْني رَفْضَ الديانَةِ المسيحيَّةِ بكامِلِها."
علاوَةً على ذلِكَ، فقَدْ دَعا الرَّبّ يسوع المسيح الفِرّيسيّينَ "مُرائينَ"، لكنَّهُ دَعا دانيال "نبيّاً" (أنْظُر مَتّى 15:24؛ مَرْقُس 14:13). والربُّ يسوع لا يتراجَعُ عَنْ كلامِهِ أبَداً. وبالتالي، فإنَّ إقْرارَ الرَّبّ يسوع المسيح صحيحٌ وكافٍ لكُلِّ مؤمِنٍ سواء قامَ بتفحُّصِ حُجَجِ الناقدينَ المُتحرِّرينَ أمْ لا. كَما أنَّ إقْرارَ الرَّبّ يسوع المسيح كافٍ للمؤمِنِ دونَ ما حاجَةٍ لدِراسَةِ إجاباتِ عُلماءِ الكِتابِ المُقَدَّسِ المُحافِظين.
إنَّ مَعْرِفَتَنا، صَديقي، عَنْ دانيال الإنسان تفوقُ مَعْرِفَتَنا عَنْ أيِّ نبيٍّ آخَر. فَهْوَ يُقدِّمُ لنا سَرْداً شخصيّاً عَنْ حياتِهِ مُنْذُ أنْ سيقَ أسيراً إلى بابِل في السَنَةِ الثالِثَةِ مِنْ حُكْمِ يهوياقيم (نَحْوَ سَنَةِ 606 ق.م.) وحتّى السَنَةِ الأولى مِنْ حُكْمِ المَلِكَ كورش (نَحْوَ سَنة 536 ق.م.). وهكذا، فإنَّ حياةَ دانيال تُغطّي سنَواتِ السَبْيِ السبعينَ بكامِلِها. في بِدايَةِ سِفْرِ دانيال، نَجِدُ بأنَّ دانيال كانَ صبيّاً في سِنِّ المُراهَقَةِ. وفي نِهايَةِ السِفْرِ نَجِدُهُ رَجُلاً مُسِنّاً في الثمانينَ مِنَ العُمْرِ أوْ رُبَّما أكْثَر. أمّا رأيُ الرَّبِّ في دانيال فَهْوَ واضِحٌ مِنْ خِلالِ الآيَةِ (دانيال 11:10) حيثُ تقول كَلِمَةُ الرَّبّ: "يَا دَانِيآلُ، أَيُّهَا الرَّجُلُ الْمَحْبُوبُ". ولا حاجَةَ بِنا، صَديقي، لأنْ نَنْضَمَّ إلى فِئَةِ هؤلاءِ النُقّادِ الذينَ يقولونَ بأنَّ سِفْرَ دانيال هُوَ سِفْرٌ مُزيَّفٌ. ففي يومٍ مِنَ الأيّامِ، سوفَ نَرى دانيالَ في السماءِ ونَجِدُ بأنَّهُ ذو سُمْعَةٍ جيِّدَةٍ - فَهْوَ "رَجُلٌ مَحبوبٌ" لدى الرَّبّ.
وهُنالِكَ، عزيزي، ثلاثُ كَلِماتٍ تَصِفُ حياةَ دانيال ألا وَهْيَ: الهَدَف، والصَلاة، والنُبوَّة. (1) كانَ دانيال رَجُلاً ذا هَدَفٍ (دانيال 8:1؛ 10:6). فحينَما قرَّرَ المَلِكُ أنَّهُ ينبَغي على الجميعِ أنْ يتناوَلوا الطَعامَ نَفْسَهُ، قَرَّرَ دانيالُ ورفاقُهُ أنْ يلتَزِموا بشريعَةِ موسى - وقَدْ قاموا بذلِكَ بالفِعْل. وهكذا، فقَدْ كانَ دانيالُ رَجُلاً ذا هَدَفٍ في حياتِه. ويُمْكِنُنا أنْ نَرى هذا في كُلِّ جُزْءٍ مِنْ السِفْر. فنَحْنُ أمامَ رَجُلٍ قَرَّرَ الوقوفَ على قَدَمَيْهِ وإعلانَ كَلِمَةِ الله. ومِنَ المؤكَّدِ أنَّ اللهَ حزينٌ في يومِنا هذا بِسَبَبِ الأشخاصِ الذينَ يَدَّعونَ بأنَّهُم رُسُلٌ لَهُ إلى العالَمِ في حينِ أنَّهُم لا يَمْلِكونَ الشَجاعَةَ لإعلانِ كَلِمَةِ اللهِ. لكِنَّنا نَشْكُرُ اللهَ على هؤلاءِ الذينَ يُعْلِنونَ كَلِمَةَ اللهِ بِما في ذلِكَ النُبوّاتُ التي تشتَمِلُ عليها. وهكذا، صَديقي، فإنَّ الدِراسَةَ الصحيحَةَ للنُبوّاتِ لَنْ تقودنا إلى الأمورِ الحِسِّيَّةِ والتعصُّبِ الأعْمى، بَلْ ستقودُنا إلى القداسَةِ ومخافَةِ الله. وقَدْ قالَ الرسول يوحنّا في 1 يوحَنّا 3:3: "وَكُلُّ مَنْ عِنْدَهُ هذَا الرَّجَاءُ بِهِ، يُطَهِّرُ نَفْسَهُ كَمَا هُوَ طَاهِرٌ". فدِراسَةُ النُبوّاتِ تُطَهِّرُ حياتَنا، صَديقي.
(2) كانَ دانيالُ رَجُلَ صَلاةٍ (دانيال 17:2-23؛ 10:6؛ 3:9-19؛ 10). فهُنالِكَ عِدَّةُ حوادِثَ مذكورَةٍ في سِفْرِ دانيال عَنْ حياةِ الصَلاةِ التي كانَ يتميَّزُ بِها دانيال. وبالمُناسَبَةِ، فقَدْ أدَتْ صَلواتُ دانيالِ إلى إلقائِهِ في جُبِّ الأسودِ. لكِنَّ اللهَ نَجّاهُ وأنْقَذَهُ مِنَ الأسود. لقَدْ كانَ دانيالُ رَجُلَ صَلاةٍ بالفِعْل.
(3) كانَ دانيالُ رَجُلَ نُبوَّةٍ. وينقَسِمُ سِفْرُ دانيال إلى قِسْمَيْنِ مُتساوِيَيْن: فالنِصْفُ الأوَّلُ مِنْهُ هُوَ تاريخٌ، والنِصْفُ الثاني نُبوَّةٌ. ويُقدِّمُ لَنا دانيالُ في هذا السِفْرِ الهَيْكَلَ العَظْمِيَّ النَبَويَّ الذي تعتَمِدُ عليهِ جميعُ النبوّاتِ الأخْرى. فالتمثالُ الذي حَلُمَ بِهِ نبوخذنصَّر (دانيال 2) والوُحوشُ المذكورَةُ في (دانيال 7) هِيَ العَمودُ الفِقريّ للنُبوّاتِ؛ والسبعينَ أسبوعاً (دانيال 9) هِيَ الأضْلاعُ القائِمَةُ في أماكِنِها المُحدَّدَة. أمّا الآيَةُ الرئيسيَّةُ في سِفْرِ دانيال فَهْيَ دانيال 44:2: "وَفِي أَيَّامِ هؤُلاَءِ الْمُلُوكِ، يُقِيمُ إِلهُ السَّمَاوَاتِ مَمْلَكَةً لَنْ تَنْقَرِضَ أَبَدًا، وَمَلِكُهَا لاَ يُتْرَكُ لِشَعْبٍ آخَرَ، وَتَسْحَقُ وَتُفْنِي كُلَّ هذِهِ الْمَمَالِكِ، وَهِيَ تَثْبُتُ إِلَى الأَبَدِ ". وقَدْ قالَ د. "ج. كامبيل مورجان" ما يلي عَنْ سِفْرِ دانيال: "يَظْهَرُ حُكْمُ اللهِ الدائِمِ مِنْ خِلالِ حُكوماتِ هذا العالَمِ". فهذا هُوَ السِفْرُ الذي يُبْرِزُ سُلْطانَ اللهِ وهَيْمَنَته المُطْلَقَة على الكَوْن. فالنُبوَّةُ هُنا مَنسوجَةٌ في التاريخِ لكي تُظْهِرَ بأنَّ اللهَ يُهَيْمِنُ على كُلِّ ما تَتَّصِفُ بِهِ الأمَمُ مِنْ عِبادَةٍ للأوثانِ، وتجديفٍ، وإرادَةٍ ذاتيَّةٍ، وعَدَمِ تسامُحٍ. وبصورَةٍ خاصَّةٍ، تَعْمَلُ الآيَةُ 4:12 على الجَمْعِ بينَ "... أزْمِنَةِ الأمَمِ ..." (لوقا 24:21) و "وَقْتِ النِهايَةِ أو المُنْتَهى" (أنْظُر أيضاً دانيال 17:8؛ 35:11، 40) للأمة القديمة في وَقْتِ الضيقَةِ العَظيمَةِ. وسوفَ تنتَهي هذهِ الأزْمَةُ القادِمَةُ بمجيء المسيحِ للملك. "أَمَّا أَنْتَ يَا دَانِيآلُ فَأَخْفِ الْكَلاَمَ وَاخْتِمِ السِّفْرَ إِلَى وَقْتِ النِّهَايَةِ. كَثِيرُونَ يَتَصَفَّحُونَهُ وَالْمَعْرِفَةُ تَزْدَادُ" (دانيال 4:12).
يتناوَلُ سِفْرُ دانيال القضايا السياسيَّةَ بمَعْزِلٍ عَنِ الشئونِ الكَنَسيَّةِ مُقدِّماً النتيجَةَ النِهائيَّةَ للأحْداثِ والقضايا العمليَّةِ في عالَمِنا اليوم. كَما أنَّهُ يُجيبُ على السؤالِ: مَنْ سَيَحْكُمُ العالَم؟ - ولَيْسَ على السؤال: كَيْفَ سيَهْتَدي العالَمُ؟ وخِتاماً، يُعَدُّ سِفْرُ دانيال المِفْتاحَ لِفَهْمِ بَعْضِ الأسفارِ الكِتابيَّةِ الأخرى. فعلى سبيلِ المِثالِ، سوفَ نَجِدُ أنَّ سِفْرَ الرؤيا مُبْهَمٌ إنْ لَمْ نَكُن نَفْهَمُ سِفْرَ دانيال جيِّداً. كَما أنَّ حديثَ الرسول بولُس عَنْ "... إنسانِ الخطيَّةِ ..." في (2 تسالونيكي 3:2) يحتاجُ للتوضيحاتِ المُبيَّنَةِ في سِفْرِ دانيال.
كما عودتكم أصدقائي فإننا نقدم مخطط السفر مطبوعاً لكل من يطلبه منا. وهو متوفر في دراسة اليوم.
مُخطّط السِفْر
أوَّلاً - الظَلامُ التاريخيّ مَع النورِ النَبَويّ (الفُصول 1-6):
أ) انحِطاط يهوذا؛ سُقوط أورُشَليم؛ دانيال يؤخَذُ أسيراً إلى بابِل؛ قَرارُ دانيال بأنْ يبقى أميناً مع الله (الفَصْل 1).
ب)حُلُم نبوخذنصَّر عَنِ التمثال المُتعدِّد المَعادِن؛ تفسير دانيال للممالِكِ الأربَعِ لـ "أزْمِنَةِ الأمَم" (الفَصْل 2).
ج)مَرْسوم نبوخَذنَصَّر لإقْرارِ عِبادَةِ الأصنامِ؛ إلقاء العبرانيّين الثلاثَة في أتونِ النارِ بِسَبَبِ رَفْضِهِم للسُجودِ للتمثال (الفَصْل 3).
د)حُلُم نبوخَذنَصَّر عَن الشَجَرَةِ الضَخْمَةُ التي تُقْطَعُ ويُتْرَكُ ساق أصْلِها في الأرْض؛ تَحَقُّق الحُلْم في جُنونِ المَلِك لاحِقاً (الفَصْل 4).
هــ)دانيال يتنبَّأ بسقوطِ بابِل حينَما يقرأ الكِتابَةَ التي على الحائِطِ في وليمَة بَيْلْشاصَّر (الفَصْل 5).
و)مَرْسوم دارِيّوس الماديّ لإرغامِ الناسِ على عِبادَتِهِ؛ دانيال يُطْرَحُ في جُبِّ الأسود لأنَّهُ كانَ يُصلّي لإلهِ السماء (الفَصْل 6).
ثانِياً - النورُ النَبَويّ في الظلامِ التاريخيّ (الفُصول 7-12):
أ) رؤيا دانيال عَنِ الوُحوشِ الأرْبَعَةِ التي تُمثِّلُ "أزْمِنَةَ الأمَم" (الفَصْل 7).
ب)رؤيا دانيال عَنِ الكَبْشِ والتَيْسِ والقَرْنِ الصغيرِ الآخَر (الفَصْل 8).
ج)رؤيا دانيال عَنِ السبعين أسبوعاً بشأنِ أمَّةِ إسرائيل (الفَصْل 9).
د)رؤيا دانيال تتعلَّقُ بالشعب القديم في المُستقبَلِ القريب وفي الأيّامِ الأخيرَة؛ القَرْن الصغير التاريخيّ والقَرْن الصَغير للأيّامِ الأخيرة (الفُصول 10-12).
1-الاستِعْداد للرؤيا عَنْ طريقِ صَلاةِ دانيال؛ ظُهور الرَسول السماويّ (الفَصْل 10)
2-نُبوَّةٌ عَنْ فارِس واليونان، "القَرْن الصَغير" التاريخيّ؛ "القَرْن الصغير" الأخْرَويّ (الفَصْل 11).
3-نَظْرَة عامَّة تمهيديّة على الـمة القديمة في الأيّامِ الأخيرة؛ الضيقَة العظيمَة؛ القيامات؛ المُكافآت؛ كَلِمَة أخيرة عَنْ نِهايَةِ الأيّام (الفَصْل 12).

نأتي الآن الى النص الكتابي لسفر دانيال، وسأبدأ معكم أصدقائي في ما تبقى من الوقت، سأبدأ في الآية الأولى فقط من الفصل الأول، والتي تقول:" فِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ مِنْ مُلْكِ يَهُويَاقِيمَ مَلِكِ يَهُوذَا، ذَهَبَ نَبُوخَذْنَاصَّرُ مَلِكُ بَابِلَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَحَاصَرَهَا ". كانَ فِرْعَوْن نَخو قَدْ نَصَّبَ يهوياقيم مَلِكاً على يهوذا خَلَفاً لأخيهِ يهوآحاز. وكانَ كِلا هذينِ الرَجُلَيْنِ الشِرّيرَيْنِ ابني يوشيّا، ذلِكَ المَلِكُ التَقِيُّ الذي أجْرى النَهْضَةَ الأخيرَةَ في يهوذا (أنْظُر 2 مُلوك 31:23-37). وكانَ اسمُ يهوياقيم الحقيقيّ هُوَ ألياقيم. وخِلالَ فَتْرَةِ حُكْمِهِ، جاءَ نبوخَذنَصَّر للمَرَّةِ الأولى إلى أورُشَليم وحاصَرَها. وكانَ ذلِكَ في نَحْوِ سَنَةِ 606 ق.م. استولى نبوخَذنَصَّر على أورُشليم في نَحْوِ سنَةِ 604 ق.م. لكنَّهُ لَمْ يُدمِّر المدينَةِ آنذاك، بَلِ اكتَفى بأخْذ الدُفْعَةِ الأولى مِنَ المسبيّينَ إلى بابِل. ومِنْ بينِ هؤلاء كانَ دانيالُ، ورِفاقُهُ الثلاثَةُ، والآلافُ مِنَ أفْرادِ الشَعْب.
وحينَما ماتَ يهوياقيم، اعتَلى العَرْشَ مِنْ بَعْدِهِ ابنُهُ يهوياكين الذي تمرَّدَ على نبوخَذنَصَّر الذي قامَ بمُحاصَرَةِ أورُشَليم مَرَّةً أخرى سَنَةَ 598 ق.م. وفي هذهِ المرَّةِ أيْضاً، لَمْ تُدمَّرُ أورُشليم، لكِنَّ المَلِكَ، وأمَّهُ، وجميعَ خُدّامِ بيتِ الربِّ أُخِذوا أسرى إلى بابِل مَعْ مجموعَةٍ كبيرَةٍ مِنَ المسبيّينَ الآخَرينَ مِنْ أفْرادِ الشَعْب. ومِنَ الواضِحِ أنَّ النبيَّ حِزْقِيال كانَ مِنْ بينِ الذينَ سُبوا في هذهِ المرَّة (أنْظُر 2 مُلوك 6:24-16). عَقِبَ ذلِك، أصْبَحَ صِدْقِيّا، عَمُّ يهوياكين، مَلِكاً على يهوذا، لكنَّهُ قامَ هُوَ الآخَرُ بالتمرُّدِ على نبوخَذنَصَّر. وفي هذهِ المرَّةِ، قامَ نبوخَذنَصَّر بمُهاجَمَةِ أورُشَليم، وتدميرِ الهَيْكَلِ، وإحْراقِ المَدينَةِ. كَما قامَ نبوخَذنَصَّر بِقَتْلِ أبناءِ صِدْقِيّا أمامَ عَيْنَيْهِ قَبْلَ أنْ يفقأهُما. وقَدْ تَمَّ سَبْيُ صِدْقيّا والدُفْعَةِ الأخيرَة مِنَ المسبيّينَ في نَحْوِ سَنَةِ 588 أو 587 ق.م. وبالمُناسَبَةِ، فقَدْ كانَ هذا كُلُّهُ تتميماً لنُبوَّةِ إرْمِيَا المذكورَةِ في إرْمِيَا 8:25-13. فقَدْ قامَ كُلٌّ مِنْ إرْمِيَا وحِزْقِيال بإخبارِ الشَعْبِ بأنَّ الأنبياءَ الكَذَبَةَ مُخْطِئونَ في ما يقولون، وبأنَّ أورُشَليم ستُدمَّرُ لا مَحالَة. وقَدْ كانَ إرْمِيَا وحِزْقِيال مُحِقَّيْنِ تَماماً في كُلِّ ما قالاه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.geocities.com/magdy_khela2000
 
دراسة فى سفر دانيال النبى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العجايبي نت :: دراسات الكتاب المقدس :: دراسة العهد القديم-
انتقل الى: