شباب في شباب
 
البوابةالرئيسيةس .و .جاليوميةبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
منتديات العجايبي نت تتمنــي لكــم اسعــد الاوقـات وتقـدم لكـم افضـل شـات في مصـر شات سـان مينــا
شات مسيحي

شاطر | 
 

 دراسة فى سفر دانيال النبى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى خلة
العضو الماسي للعجايبي
العضو الماسي للعجايبي
avatar

عدد الرسائل : 171
العمر : 41
الموقع : www.magdy8888.ahlamontada.net
النقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2008

مُساهمةموضوع: دراسة فى سفر دانيال النبى   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 10:40 pm

تابع الدرس الخامس
سوفَ نَرى في هذا الفَصْلِ تاريخَ سِيادَةِ الأمَمِ على هذا العالَم. فبِسَبَبِ إخْفاقِ وسُقوطِ بيتِ داود، قامَ اللهُ بانتِزاعِ صَوْلَجانِ هذا العالمِ منْ أيْدي نَسْلِ داود، وَوَضْعِهِ بأيْدي الأمَم. وسوفَ يبقى الصَوْلَجانُ بأيْدي الأمَم إلى أنْ يأتي المسيحُ ثانِيَةً إلى هذهِ الأرْض. وعِنْدَها، سَوْفَ يقومُ المسيحُ بأخْذِ الصَوْلَجانِ وتولّي الحُكْمَ باعتبارِهِ مَلِكَ المُلوكِ ورَبَّ الأرْباب. وتمتدُّ "أزْمِنَةُ الأمَمِ" مِنْ وَقْتِ نبوخَذنَصَّر إلى وَقْتِنا هذا وحتّى مجيءِ الربِّ يسوع المسيح ثانِيَةٍ لكي يَحْكُم هذهِ الأرْض.
لنقرأ من الفصل الثاني من دانيال من الآية الحادية والثلاثين وحتى التاسعة والثلاثين..
31«أَنْتَ أَيُّهَا الْمَلِكُ كُنْتَ تَنْظُرُ وَإِذَا بِتِمْثَال عَظِيمٍ. هذَا التِّمْثَالُ الْعَظِيمُ الْبَهِيُّ جِدًّا وَقَفَ قُبَالَتَكَ، وَمَنْظَرُهُ هَائِلٌ. 32رَأْسُ هذَا التِّمْثَالِ مِنْ ذَهَبٍ جَيِّدٍ. صَدْرُهُ وَذِرَاعَاهُ مِنْ فِضَّةٍ. بَطْنُهُ وَفَخْذَاهُ مِنْ نُحَاسٍ. 33سَاقَاهُ مِنْ حَدِيدٍ. قَدَمَاهُ بَعْضُهُمَا مِنْ حَدِيدٍ وَالْبَعْضُ مِنْ خَزَفٍ. 34كُنْتَ تَنْظُرُ إِلَى أَنْ قُطِعَ حَجَرٌ بِغَيْرِ يَدَيْنِ، فَضَرَبَ التِّمْثَالَ عَلَى قَدَمَيْهِ اللَّتَيْنِ مِنْ حَدِيدٍ وَخَزَفٍ فَسَحَقَهُمَا. 35فَانْسَحَقَ حِينَئِذٍ الْحَدِيدُ وَالْخَزَفُ وَالنُّحَاسُ وَالْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ مَعًا، وَصَارَتْ كَعُصَافَةِ الْبَيْدَرِ فِي الصَّيْفِ، فَحَمَلَتْهَا الرِّيحُ فَلَمْ يُوجَدْ لَهَا مَكَانٌ. أَمَّا الْحَجَرُ الَّذِي ضَرَبَ التِّمْثَالَ فَصَارَ جَبَلاً كَبِيرًا وَمَلأَ الأَرْضَ كُلَّهَا. 36هذَا هُوَ الْحُلْمُ. فَنُخْبِرُ بِتَعْبِيرِهِ قُدَّامَ الْمَلِكِ. 37«أَنْتَ أَيُّهَا الْمَلِكُ مَلِكُ مُلُوكٍ، لأَنَّ إِلهَ السَّمَاوَاتِ أَعْطَاكَ مَمْلَكَةً وَاقْتِدَارًا وَسُلْطَانًا وَفَخْرًا. 38وَحَيْثُمَا يَسْكُنُ بَنُو الْبَشَرِ وَوُحُوشُ الْبَرِّ وَطُيُورُ السَّمَاءِ دَفَعَهَا لِيَدِكَ وَسَلَّطَكَ عَلَيْهَا جَمِيعِهَا. فَأَنْتَ هذَا الرَّأْسُ مِنْ ذَهَبٍ. 39وَبَعْدَكَ تَقُومُ مَمْلَكَةٌ أُخْرَى أَصْغَرُ مِنْكَ وَمَمْلَكَةٌ ثَالِثَةٌ أُخْرَى مِنْ نُحَاسٍ فَتَتَسَلَّطُ عَلَى كُلِّ الأَرْضِ.
كانَ التِمْثالُ رائِعاً ومَهيباً ومُثيراً للرَهْبَةِ. ولَيْتَنا نستطيعُ رؤيَةَ تعبيراتِ وَجْهِ المَلِكِ نبوخَذنَصَّر فيما يقومُ دانيالُ بسَرْدِ تفاصيلِ الحُلُمِ على مسمعِه! فلا بُدَّ أنَّ تعبيرات السُخْرِيَةِ قَدْ تَحَوَّلَت إلى تعبيراتِ دَهْشَةٍ وتَعَجُّبٍ! فمِنَ المؤكَّدِ أنَّ عيني نبوخَذنَصَّر قَدْ لَمَعَتا حينَما قالَ دانيال لَهُ: "أَنْتَ أَيُّهَا الْمَلِكُ كُنْتَ تَنْظُرُ وَإِذَا بِتِمْثَال عَظِيمٍ. هذَا التِّمْثَالُ الْعَظِيمُ الْبَهِيُّ جِدًّا وَقَفَ قُبَالَتَكَ، وَمَنْظَرُهُ هَائِلٌ." ولا بُدَّ أنَّ نبوخَذنَصَّر جَلَسَ حينذاك على حافَّةِ عَرْشِهِ وقالَ لدانيال: "إنَّكَ لشابٌّ بارِعٌ! لقَدْ بَدَأتَ بِدايَةً حَسَنَة!"
عدد 32 و33:" رَأْسُ هذَا التِّمْثَالِ مِنْ ذَهَبٍ جَيِّدٍ. صَدْرُهُ وَذِرَاعَاهُ مِنْ فِضَّةٍ. بَطْنُهُ وَفَخْذَاهُ مِنْ نُحَاسٍ. سَاقَاهُ مِنْ حَدِيدٍ. قَدَمَاهُ بَعْضُهُمَا مِنْ حَدِيدٍ وَالْبَعْضُ مِنْ خَزَفٍ ". حينَما قالَ دانيالُ هذا، ما مِنْ شَكٍّ في أنَّ نبوخَذنَصَّر قالَ لَهُ: " أنْتَ مَحِقٌّ تَماماً!" والآن، صارَ نبوخَذنَصَّر مُسْتَعِدّاً للاستِماعِ إلى تفسيرِ الحُلُم. قالَ أحدُهم عَنْ هذا الحُلُم: "نَجِدُ هُنا بأنَّ كُلَّ شَيْءٍ مَعْروضٌ أمامَ المَلِكِ بِحَسَبِ مَقْدِرَتِهِ على الاستيعاب - فالأشياءُ الخارجيَّةُ والمرئيَّةُ مَعْروضَةٌ هُنا بالكيفيَّةِ التي يَنْظُرُ فيها الإنْسانُ إلى هذهِ الأشياء." وكَما قُلْنا قَبْلَ قَليلٍ، فإنَّ اللهَ يتحدَّثُ إلى نبوخَذنَصَّر باللُغَةِ التي يُمْكِنُهُ أنْ يَفْهَمَها. كانَ هذا التمثالُ العَظيمُ يَقِفُ أمامَهُ دونَ حِراكٍ على الإطْلاق. وكانَ التمثالُ عظيماً وهائِلاً جِدّاً. كانَ رأسُ التمثالِ مِنْ ذَهَبٍ، وصَدْرُهُ وذِراعاهُ مِنْ فِضَّةٍ، وبَطْنُهُ وَفَخْذَاهُ مِنْ نُحَاسٍ، وسَاقَاهُ مِنْ حَدِيدٍ، وقَدَمَاهُ بَعْضُهُمَا مِنْ حَدِيدٍ وَالْبَعْضُ مِنْ خَزَفٍ. وهكذا، فقَدْ كانَ التِمْثالُ يتألَّفُ مِنْ خَليطٍ عَجيبٍ مِنَ المَعادِنِ. لكنَّهُ لَمْ يَكُنْ عِبارَةً عَنْ سبيكَةٍ مِنَ المَعادِنِ، وإنَّما تمثالٌ مؤلَّفٌ مِنْ عِدَّةِ مَعادِنَ بالإضافَةِ إلى السيليكون (أي الرَمْل أو الخَزَف).
عدد 34 و35:" كُنْتَ تَنْظُرُ إِلَى أَنْ قُطِعَ حَجَرٌ بِغَيْرِ يَدَيْنِ، فَضَرَبَ التِّمْثَالَ عَلَى قَدَمَيْهِ اللَّتَيْنِ مِنْ حَدِيدٍ وَخَزَفٍ فَسَحَقَهُمَا. فَانْسَحَقَ حِينَئِذٍ الْحَدِيدُ وَالْخَزَفُ وَالنُّحَاسُ وَالْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ مَعًا، وَصَارَتْ كَعُصَافَةِ الْبَيْدَرِ فِي الصَّيْفِ، فَحَمَلَتْهَا الرِّيحُ فَلَمْ يُوجَدْ لَهَا مَكَانٌ. أَمَّا الْحَجَرُ الَّذِي ضَرَبَ التِّمْثَالَ فَصَارَ جَبَلاً كَبِيرًا وَمَلأَ الأَرْضَ كُلَّهَا ". سوفَ نأتي، عزيزي، إلى تفسيرِ هذا فيما بَعْد. لكنَّنا سنُعطي دانيالَ الفُرْصَةَ لتفسيرِ الحُلُم دونَ ما حاجَةٌ للتخمينِ. والشيءُ الذي ينبَغي علينا مُلاحَظَتهُ، صَديقي، هُوَ أنَّهُ فيما كانَ نبوخَذنَصَّر يَنْظُرُ إلى التمثالِ بتعجُّبٍ ودَهْشَةٍ، إذْ بِحَجَرٍ يأتي - بِلا مَصْدَرٍ أو قَصْدٍ بشَريٍّ - فيضْرِبُ التِمْثالَ بقوَّةٍ عَظيمَةٍ على قَدَمَيْهِ المؤلَّفَتينِ مِنْ حَديدٍ وخَزَفٍ فيتهاوى التِمْثالُ وتنسَحِقُ جميعُ المعادِنِ. ثُمَّ هَبَّت ريحٌ وحَمَلَت ذَرّات التمثالِ بَعيداً فتفرَّقَتْ وتشتَّتَت. ثُمَّ بدأ الحَجَرُ في النُموِّ وكأنَّهُ حَجَرٌ حَيٌّ إلى أنْ صارَ كبيراً جِدّاً ومَلأَ الأرْضَ كُلَّها وحَلَّ مَحلَّ التِمْثال.
عدد 36-38:" هذَا هُوَ الْحُلْمُ. فَنُخْبِرُ بِتَعْبِيرِهِ قُدَّامَ الْمَلِكِ. «أَنْتَ أَيُّهَا الْمَلِكُ مَلِكُ مُلُوكٍ، لأَنَّ إِلهَ السَّمَاوَاتِ أَعْطَاكَ مَمْلَكَةً وَاقْتِدَارًا وَسُلْطَانًا وَفَخْرًا. وَحَيْثُمَا يَسْكُنُ بَنُو الْبَشَرِ وَوُحُوشُ الْبَرِّ وَطُيُورُ السَّمَاءِ دَفَعَهَا لِيَدِكَ وَسَلَّطَكَ عَلَيْهَا جَمِيعِهَا. فَأَنْتَ هذَا الرَّأْسُ مِنْ ذَهَبٍ ". كانَ نبوخَذنَصَّر أوَّلَ حاكِمٍ عظيمٍ للعالَم. ورُبَّما كانَ هذا هُوَ قَصْدُ اللهِ لآدَم؛ لكنَّ آدَمَ أضاعَ تِلْكَ الفُرْصَة. وقَدْ عَرَفَ العالَمُ أرْبَعَةَ حُكّامٍ عُظَماءَ للعالَمِ القَديم. وكانَ هؤلاء يُمثِّلونَ أرْبَعَ إمبراطوريّاتٍ عَظيمَةٍ حاولَتْ أنْ تُهَيْمِنَ على العالَم. وقَدْ أخفَقوا جميعاً في إدارَةِ هذا العالَمِ بصورَةٍ حَسَنَة - فلَمْ يَنْجَحْ أحَدٌ مِنْهُم في ذلِكَ تماماً - لكنَّ نبوخَذنَصَّر، وَهْوَ أوّلُ حاكِمٍ للعالَم، قامَ بأفْضَلِ عَمَلٍ مِنْ بَيْنِ هؤلاء.
بدأ دانيالُ على الفَوْرِ في تفسيرِ الحُلُم. كانَتِ المَعادِنُ المُخْتَلِفَةُ تُمثِّلُ إمبراطوريّاتِ العالَمِ القَديم. وقَدْ قالَ دانيالُ بأنَّ نبوخَذنَصَّر هُوَ الرأسُ مِنْ ذَهَبٍ. فقَدْ كانَ نبوخَذنَصَّر يُمارِسُ هيْمَنَتَهُ على العالَمِ المَعْروفِ آنَذاك. ولَمْ يَكُنْ هُنالِكَ مَنْ يستطيعُ التشكيكَ في سُلْطانِهِ. فقَدْ كانَ حُكْمُهُ مَلَكيّاً مُطْلَقاً؛ ولَمْ يَكُنْ هُنالِكَ سِوى عَدَدٌ قَليلٌ مِنَ الحُكوماتِ المَلَكيَّةِ في ذلِكَ الوَقْت. وهُنالِكَ المَزيدُ عَنْ إمبراطوريَّة بابِل في بَعْضِ المقاطِعِ الأخرى مِنَ الكِتابِ المُقَدَّسِ مِثْلَ دانيال 18:5-19 وإرْمِيَا 5:27-11. وقَدْ قالَ اللهُ على لِسانِ النبيِّ إرْمِيَا في إرْمِيَا (5:27-7): "إِنِّي أَنَا صَنَعْتُ الأَرْضَ وَالإِنْسَانَ وَالْحَيَوَانَ الَّذِي عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ، بِقُوَّتِي الْعَظِيمَةِ وَبِذِرَاعِي الْمَمْدُودَةِ، وَأَعْطَيْتُهَا لِمَنْ حَسُنَ فِي عَيْنَيَّ. وَالآنَ قَدْ دَفَعْتُ كُلَّ هذِهِ الأَرَاضِي لِيَدِ نَبُوخَذْنَاصَّرَ مَلِكِ بَابِلَ عَبْدِي، وَأَعْطَيْتُهُ أَيْضًا حَيَوَانَ الْحَقْلِ لِيَخْدِمَهُ. فَتَخْدِمُهُ كُلُّ الشُّعُوبِ، وَابْنَهُ وَابْنَ ابْنِهِ، حَتَّى يَأْتِيَ وَقْتُ أَرْضِهِ أَيْضًا، فَتَسْتَخْدِمُهُ شُعُوبٌ كَثِيرَةٌ وَمُلُوكٌ عِظَامٌ." وهكذا، صَديقي، فقَدْ سَمَحَ اللهُ بِجَعْلِ نبوخَذنَصَّر في القِمَّةِ، وجَعَلَهُ أوَّلَ حاكِمٍ عَظيمٍ للعالَم، ولَمْ يَكُنْ هُنالِكَ مثيلٌ لَهُ مُنْذُ ذلِكَ الحين. عدد 39:" وَبَعْدَكَ تَقُومُ مَمْلَكَةٌ أُخْرَى أَصْغَرُ مِنْكَ وَمَمْلَكَةٌ ثَالِثَةٌ أُخْرَى مِنْ نُحَاسٍ فَتَتَسَلَّطُ عَلَى كُلِّ الأَرْضِ ". سوفَ تكونُ المَمْلَكَةُ التي ستأتي بَعْدَ نبوخَذنَصَّر أقَلَّ مِنْهُ شأناً. كَما ستكونُ المَمْلَكَةُ الثالِثَةُ أقَلَّ شأناً مِنَ المَمْلَكَةِ الثانِيَةِ. وسوفَ تكونُ المَمْلَكَةُ الرابِعَةُ أقَلَّ شأناً مِنَ الثالِثَة. وهذا يَعني أنَّ المَمْلَكَةَ الرابِعَةَ هِيَ أسْوأ الممالِكِ جميعاً. وهذا هُوَ حالُنا الآن، صَديقي!
هُنالِكَ مَمْلَكَتانِ مذكورَتانِ في هذهِ الآيَة. فالذِراعانِ اللتانِ مِنْ فِضَّةٍ تُمثِّلانِ إمبراطوريَّة مادي وفارِس. ونقرأ في دانيال 28:5 عَنْ مُسْتَقْبَلِ مَمْلَكَةِ بابِل: "قُسِمَتْ مَمْلَكَتُكَ وَأُعْطِيَتْ لِمَادِي وَفَارِسَ." ولا حاجَةَ للتخمينِ بشأنِ هويَّةِ المَمْلَكَةِ الثانِيَةِ لأنَّ هذا واضِحٌ تَماماً. تذكَّر، عزيزي، أنَّ دانيال عاشَ في مَمْلَكَةِ نبوخَذنَصَّر ومَمْلَكَةِ مادي وفارِس. نقرأ في دانيال 8:6: "فَثَبِّتِ الآنَ النَّهْيَ أَيُّهَا الْمَلِكُ، وَأَمْضِ الْكِتَابَةَ لِكَيْ لاَ تَتَغَيَّرَ كَشَرِيعَةِ مَادِي وَفَارِسَ الَّتِي لاَ تُنْسَخُ." أمّا المَمْلَكَةُ الثالِثَةُ فَهْيَ مِنْ نُحاسٍ وسَوْفَ "تَتَسَلَّطُ عَلَى كُلِّ الأَرْضِ." وهذِهِ هِيَ الإمبراطوريَّة اليونانيّة المقدونيّة التي كانَ يَحْكُمُها الإسْكَنْدَرُ الكبير أو المقدونيّ. وأخيراً، هُنالِكَ المَمْلَكَةُ الرابِعَةُ. ومِنَ المُهِمِّ أنْ نُلاحِظَ، صَديقي، أنَّ عَدَدَ المَمالِكِ هُوَ أرْبَعُ مَمالِكٍ، وأنَّهُ لَيْسَ هُنالِكَ مَمْلَكَةٌ خامِسَةٌ. ونَحْنُ نعيشُ الآنَ في زَمَنِ الإمبراطوريَّةِ الرابِعَةِ.
عدد 40-43:" وَتَكُونُ مَمْلَكَةٌ رَابِعَةٌ صَلْبَةٌ كَالْحَدِيدِ، لأَنَّ الْحَدِيدَ يَدُقُّ وَيَسْحَقُ كُلَّ شَيْءٍ. وَكَالْحَدِيدِ الَّذِي يُكَسِّرُ تَسْحَقُ وَتُكَسِّرُ كُلَّ هؤُلاَءِ. وَبِمَا رَأَيْتَ الْقَدَمَيْنِ وَالأَصَابِعَ بَعْضُهَا مِنْ خَزَفٍ وَالْبَعْضُ مِنْ حَدِيدٍ، فَالْمَمْلَكَةُ تَكُونُ مُنْقَسِمَةً، وَيَكُونُ فِيهَا قُوَّةُ الْحَدِيدِ مِنْ حَيْثُ إِنَّكَ رَأَيْتَ الْحَدِيدَ مُخْتَلِطًا بِخَزَفِ الطِّينِ. وَأَصَابِعُ الْقَدَمَيْنِ بَعْضُهَا مِنْ حَدِيدٍ وَالْبَعْضُ مِنْ خَزَفٍ، فَبَعْضُ الْمَمْلَكَةِ يَكُونُ قَوِيًّا وَالْبَعْضُ قَصِمًا. وَبِمَا رَأَيْتَ الْحَدِيدَ مُخْتَلِطًا بِخَزَفِ الطِّينِ، فَإِنَّهُمْ يَخْتَلِطُونَ بِنَسْلِ النَّاسِ، وَلكِنْ لاَ يَتَلاَصَقُ هذَا بِذَاكَ، كَمَا أَنَّ الْحَدِيدَ لاَ يَخْتَلِطُ بِالْخَزَفِ ". هذا مَقْطَعُ جديرٌ بالمُلاحَظَةِ حَقّاً. فدانيالُ يُركِّزُ على هذهِ المَمْلَكِةِ أكْثَرَ مِمّا يُركِّزُ على بقيَّةِ الممالِكِ. فَهْوَ يَسْتَخْدِمُ أرْبَعَ آياتٍ لِوَصْفِ المَمْلَكَةِ الرابِعَةِ وتفسيرِها. لكنَّهُ يَسْتَخْدِمُ آيَةً واحِدَةً فقَط (ألا وَهْيَ الآيَةُ 39) لوَصْفِ المَمْلَكتينِ الثانِيَةِ والثالِثَةِ؛ أي إمبراطوريّة مادي وفارس والإمبراطوريّة اليونانيّة المقدونيّة. إنَّ المَمْلَكَةَ الرابِعَةَ هِيَ مَمْلَكَةُ الأيّامِ الأخيرة. تذكَّر، عزيزي، أنَّ دانيال كانَ قَدْ أخْبَرَ نبوخَذنَصَّر بأنَّ هذا هُوَ سَبَبُ حُلُمِهِ بالتمثال. فاللهُ يتحدَّثُ إلى نبوخَذنَصَّر، الذي يَعْبدُ الأصْنامَ، مِنْ خِلالِ هذا التمثال. وَهْوَ يُخْبرُ نبوخَذنَصَّر ما سيكونُ في الأيّامِ الأخيرَةِ. فقَدْ كانَ نبوخَذنَصَّر حاكِماً للعالَمِ آنذاك، وكانَ قَلِقاً بشأنِ ما ستؤولُ إليهِ الأمور في النِهايَة. ونَحْنُ، صَديقي، نعيشُ في الأيّامِ الأخيرَةِ، وما يزالُ هذا السؤالُ يتردَّدُ على ألْسِنَةِ الكثيرين: "ماذا سيَحِلُّ بالعالَمِ في النِهايَة؟"
والآن، يلزَمُنا، عزيزي، أنْ نرجِعَ بِضْعَ خَطَواتٍ إلى الوَراءِ وأنْ نَنْظُرَ إلى التمثالِ لِلَحَظاتٍ. إنَّ التمثالَ عظيمٌ وهائِلُ الحَجْمِ. وَهْوَ تمثالٌ مُتعدِّدُ المعادِن. فرأسُهُ مِنْ ذَهَبٍ - وهذا يُشيرُ إلى بابِل. والصَدْرُ والذِراعانِ مِنْ فِضَّةٍ - وهذا يُشيرُ إلى مادي وفارِس. والبَطْنُ والفَخْذانِ مِنْ نُحاسٍ - وهذا يُشيرُ إلى الإمبراطوريّة اليونانيّة المقدونيّة. والساقانِ مِنْ حَديدٍ - وهذا يُشيرُ إلى روما. وعِنْدَ القَدَمينِ، فإنّ الحديدَ مَخْلوطٌ بالخَزَفِ - وهذا يُشيرُ إلى آخِرِ أشكالِ إمبراطوريَّةِ روما. التمثالُ يُمثِّلُ أرْبَعَ إمبراطوريّاتٍ. وهُنالِكَ الكثيرُ مِنَ المُلاحَظاتِ التي يُمْكِنُ قَوْلُها عَنْ هذهِ الإمبراطوريّات. فهُنالِكَ حالَةٌ مِنَ التراجُعِ والتَقَهْقُرِ كُلَّما انتَقَلْنا مِنْ إحدى الإمبراطوريّاتِ إلى الأخْرى؛ وهذا واضِحٌ بعِدَّةِ طُرُقٍ. وهذا التراجُعُ والتَقَهْقُرُ مُخالِفٌ للفَلْسَفَةِ المُعاصِرَةِ والرأيِ المُعاصِر. فرأينا اليومَ يقولُ بأنَّنا نتحسَّنُ ونتطوَّرُ يَوْماً تِلْوَ الآخَر. ويُمْكِنُنا أنْ نَرى بأنَّ الجِنْسَ البشريَّ مُغْرَمٌ بالتربيتِ على ظَهْرِ نَفْسِهِ والتصفيقِ لنَفْسِهِ استِحْساناً. ولكن ما عليك إلا أن تنظر حولك لترى التدهور والانحطاط الذي يؤول العالم اليه. أرجو أن تصحبني في الدرس القادم لنتابع تفسيرَ حلم نبوخذنصر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.geocities.com/magdy_khela2000
 
دراسة فى سفر دانيال النبى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العجايبي نت :: دراسات الكتاب المقدس :: دراسة العهد القديم-
انتقل الى: