شباب في شباب
 
البوابةالرئيسيةس .و .جاليوميةبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
منتديات العجايبي نت تتمنــي لكــم اسعــد الاوقـات وتقـدم لكـم افضـل شـات في مصـر شات سـان مينــا
شات مسيحي

شاطر | 
 

 المؤمن المثالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى خلة
العضو الماسي للعجايبي
العضو الماسي للعجايبي


عدد الرسائل : 171
العمر : 40
الموقع : www.magdy8888.ahlamontada.net
النقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2008

مُساهمةموضوع: المؤمن المثالى   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 11:49 pm

المؤمن المثالي

الآية الرئيسية

أف 4 : 25 ـ 28 لذلك اطرحوا عنكم الكذب وتكلموا بالصدق كل واحد مع قريبة ، لأننا بعضنا أعضاء بعض ، إغضبا ولا تخطئوا ، لا تغرب الشمس علي غيظكم ، ولا تعطوا إبليس مكاناً ، لا يسرق السارق فيما بعد بل بالحري يتعب عاملاً ألصالح بيديه ليكون له ان يعطي من له احتياج .



طبيعة الإنسان طبيعة فاسدة تميل إلي الشر والخطية ، لأنه مولود بالإثم ، فقد قال داود النبي " بالآثام صورت وبالخطية حبلت بي أمي " مز 51 : 5 لكن عندما يولد الإنسان من فوق تتغير طبيعته ، لذلك قال الرب يسوع لنيقوديموس " .. الحق الحق أقول لك إن كان احد لا يولد من فوق لا يري ملكوت الله " يو 3 : 3 فعندما يولد الإنسان من فوق تتغير طبيعته من طبيعة الإنسان العتيق إلي طبيعة الإنسان الجديد المخلوق بحسب البر ، قادر علي طرح كل ما لا يفيد بعيداً ويكون عاملاً بما جاء في أف 4 : 25 " اطرحوا عنكم الكذب .... لا نخطئ .... لا نستمر في الغيظ ... لا نعطي مكاناً لإبليس ، لا نسرق ... " ل هذه الأمور لا يستطيع احد طبيعي أن يطرحها بعيداً عنه ، لكن المولود من الله هو وحده القادر علي التغيير ، فيتكلم بالصدق ويعطي المحتاجين لأنه يتعب عاملا الصلاح بيديه .

المؤمن المثالي هو من لا يعطي مكاناً للغضب ، بل تكون كل أفعاله وأقواله لمجد المسيح، ويكون الغضب مقدس ، كما فعل المسيح في الهيكل عندما رأي الصيارفة وباعة الحمام وقد حولوا الهيكل إلي سوق تجاري ، لذلك غضب وقال " بيتي بيت الصلاة يدعي وانتم جعلتموه مغارة لصوص " مت 21 : 13 " غيرة بيتك اكلتني " يو 2 : 17 الغضب في حد ذاته ليس خطية ، لكن الغضب المصحوب بحقد وكراهية وانتقام ، هذا يكون خطية ، يقول الرسول بولس : " اغضبوا ولا تخطئوا " هذا أيضا ما يقوله كاتب المزمور " ارتعدوا ولا تخطئوا تكلموا في قلوبكم علي مضاجعكم واسكتوا اذبحوا ذبائح البر وتوكلوا علي الرب " مز 4 : 4 لا يستطيع المؤمن أن يرنم للرب ويذبح ذبائح البر ويتكل عليه إلا إذا تعلم أن يغضب ( يرتعد ) بدون خطأ أي بدون اندفاع وتسرع وبدون تفكير يجعل الإنسان في حالة الاستعداد للخطأ ، فالحل الوحيد لعدم الغضب هو " التوكل علي الرب " " ذبح ذبائح البر " فالاتكال عليه يعطي هدوءا نفسياً وجسدياً وروحياً فيستطيع المؤمن أن يكون سيد أفكاره ومتحكم في مشاعره .إن لم يتكل الإنسان علي الرب فسيكون عرضة للأمراض ودخول إبليس إلي حياته لذلك يقول الرسول بولس " لا تعطوا إبليس مكاناً " أف 4 : 27 فعندما لا نتكل علي الرب نكون قد سمحنا لإبليس أن يتدخل في حياتنا ويشككنا في وعود الرب وبالتاي نري ظروف حياتنا متغيرة ، فنصير عصبيين وسريعي الغضب ، ويكون الضرر مضاعف عندما نأخذ قررات سريعة في وقت غضبنا

من اجل ذلك ما علينا إلا أن نقف قليلاً مع أنفسنا ونتعلم كيف نتكل علي الرب ونعمل باجتهاد فنكون صادقين ومسامحين ولنا حياة الغفران الدائم للآخرين ، ولا نسرق بل نعمل بتعب بدون ملل ولا كلل فنكون في النهاية مؤمنين مثاليين نجذب الآخرين لدائرة الملكوت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.geocities.com/magdy_khela2000
 
المؤمن المثالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العجايبي نت :: كنسي :: ديني-
انتقل الى: