شباب في شباب
 
البوابةالرئيسيةس .و .جاليوميةبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
منتديات العجايبي نت تتمنــي لكــم اسعــد الاوقـات وتقـدم لكـم افضـل شـات في مصـر شات سـان مينــا
شات مسيحي

شاطر | 
 

 تحديات و انتصارات2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى خلة
العضو الماسي للعجايبي
العضو الماسي للعجايبي


عدد الرسائل : 171
العمر : 40
الموقع : www.magdy8888.ahlamontada.net
النقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2008

مُساهمةموضوع: تحديات و انتصارات2   الجمعة سبتمبر 12, 2008 6:41 pm

نعمة وسلام ،


تأمل / قاطع العهد
الجزء الثالث

دانيال ورفاقه لم يعملوا مجهود ضخم حتى يعيشوا للرب هم وجدوا أنفسهم تلقائياً يتصرفون بتكريس أمام الرب .. تصرفاتهم وردود أفعالهم خارجه من اعماقهم بصورة طبيعيه .

العهد الذي تقطعه للرب أبداً لن يكون عهداً ضائعاً في الهواء .
الله هو حافظ العهد وصانع احسان لمحبيه، الله أمين
يوجد أشخاص كثيرين تأتي الى الاجتماع وتقول ما صار معي شيء ولا حتى فهمت شيئاً .. لكن هل تؤمن ان الله فعلاً خزن في داخلك أمر روحي عميق .. وأحياناً تقول أذهب الى البيت وفعلاً أنا ناسي تماماً ما حصل في الاجتماع ولكن هل تؤمن أنه لو أن ذهنك الطبيعي لا يذكر ، روحك في الاعماق تتذكر وتخزن .

نعم عزيزي روحك تتذكر ، هذا ما حصل مع دانيال ورفاقه كان عندهم مخزون رائع عن تعاملات الله معهم ومع شعبهم وهذا المخزون صار واضحاً وظهر وسط الازمات ووسط السبي ...

اختبروا ما كانوا يعرفونه ويسمعونه عن الله
في أتون النار ( دا 3 ) – وفي جب الاسود ( دا 6 ) –

عزيزي : اريدك أن تختبر وأن تؤمن ان الامور الروحية المخزونه داخلك اعظم وأعظم من أي امور أو ظروف تواجهك ...

دانيال فقد بلده – فقد شعبه فقد اسمه... وقد سُمي باسم غريب لكن هم من الداخل عارفين ومدركين انه حتى لو تغيرت اسماءنا الى اسماء وثنيه حتى تصبح هذه الاله مسيطرة علينا نحن ما زلنا نؤمن ان الله هو المسيطر علينا ...

أنا يا رب لك مهما واجهت من صعاب ومن ظروف.

قف وأعلن هذا الاعلان عندما نعلن أمر ونحن ندركه نتملكه لحياتنا .

أعلن هذا الايمان في كل أيام حياتي اني لك يا رب واقطع عهداً كما قطع دانيال ان يكون لك ولا يتنجس بأكل واطايب الملك ...

اعلن هذا بكل أمانه أني لك بكل طاقتي يمكن يا رب حبي لك ضعيف يمكن تكريسي لك ضعيف .. لكن أنا من كل قلبي سوف أعيش لك بدون مساومات... بدون جدال ... بدون شروط ، بدون تحفظات ، بدون خوف من الغد لأنك اله الغد مثل دانيال ما وضع في قلبه ان لا يتنجس (دانيال 1 : 8 ) حتماً دانيال مع هذا العهد طلب حكمة من الرب ، يا رب ماذا أفعل في هذا الموقف ... اطايب الملك آنذاك كانت نجسه لأنها كانت تقدم للأوثان (( الاطايب هي اللحم)) اللهم بحد ذاته ليس نجساً ولا خطية ولكن كونه يقدم للأوثان .

دانيال لا يريد أن يشترك في تقديم عباده للوثن ...
لا يريد أن يأكل ما يقدم للوثن ... إنه شيء نجس ...

احذر من أن تساوم مع الاصدقاء أو المعارف في طقوس أو أشياء هي بعيده كل البعد عن كلمه الله وعن تعاليم السيد ...

فوضع دانيال في قلبه ... على الرغم أنه موجود في قصر الملك ، لأنه يجب عليه أن يتمرن لأنه بعد 3 سنوات سوف يقف أمام الملك ويجب أن يراه الملك في أحسن منظر ... لينال اعجاب ورضى الملك ، ولكن دانيال في نفس الوقت لن يأكل، لن يتنجس، لن يساوم ، والنتيجه ان الرب اعطى دانيال نعمة ورحمة (دانيال 1: 9 و 17 ) .

عندما تتبع الرب بكل قلبك الرب يعطيك نعمة ورحمة عند اعداءك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.geocities.com/magdy_khela2000
 
تحديات و انتصارات2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العجايبي نت :: العجايبي نت :: شباب في شباب-
انتقل الى: