شباب في شباب
 
البوابةالرئيسيةس .و .جاليوميةبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
منتديات العجايبي نت تتمنــي لكــم اسعــد الاوقـات وتقـدم لكـم افضـل شـات في مصـر شات سـان مينــا
شات مسيحي

شاطر | 
 

 مين يقدر يخلى اعمى يشوف النور ؟؟؟ مين يقدر ينادى ميت من القبور؟؟؟؟؟؟10

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى خلة
العضو الماسي للعجايبي
العضو الماسي للعجايبي


عدد الرسائل : 171
العمر : 40
الموقع : www.magdy8888.ahlamontada.net
النقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2008

مُساهمةموضوع: مين يقدر يخلى اعمى يشوف النور ؟؟؟ مين يقدر ينادى ميت من القبور؟؟؟؟؟؟10   الثلاثاء سبتمبر 16, 2008 4:25 pm

اختبارات معجزات مع حـواء

اختبـار الأخت أ شلـى سميـث
جورجيـا
أتلانتـا


• فى محنتى سلّمت قلبـى لـه...فأنقذنى بمعجزة من الموت أتلانتـا
نشـأت فى بيت متدين، وكنت أذهب إلى مدرسة الأحـد فى طفولتـى، وفى صبـاى تعلّمـت الكثير عن محبة الرب يسـوع، حتى أننى أحببـت الرب يسـوع من كل قلبى وقرأت الكتاب المقدس. ولكن فى مرحلة المراهقـة، صاحبـت بعض الأصدقـاء الأشرار. وسرعان ما انزلقـت فى طريق الشـر بكل أنواعه. بـدأت بتدخين السيجـارة، وانحدرت إلى تعاطـى المخدرات وإدمانهـا.
تزوجـت بأحـد أصدقائـى الأشـرار. وكنـا نقضـى أوقـات فراغنـا فى حفـلات الليـل، وتعاطـى المخدرات...
وفى إحدى الليالـى، وبعد أن مضـى على ولادة ابنتنـا سنـة، دخـل زوجـى البيت، وهـو غـارق فى بحـر من الدمـاء التى تسيل من جسده. وارتمـى بين ذراعـى. ولم تمـض بضعـة دقائق حتى مـات. وعلمـت أن أحـد أصدقائـه طعنـه فى قلبـه. انتابتنـى حالة من القلـق الشديد، وأدمنـت تعاطـى المخدرات بشدة، حتى أن أسرتى أصـروا أن يحتضنوا ابنتـى حتى تستقـر حالتى وأصلـح لتربيـة ابنتـى. كانت الساعـة 2 صباحـا من يوم الأحـد، عندما تركت منزلى وذهبت إلى أحد المتاجر لشـراء بعض الأشيـاء.
وعند عودتى للمنزل، لاحظـت سيـارة نقـل زرقـاء بداخلها رجل تقـف فى ساحة الانتظار القريبة من منزلى. فى الحقيقة، لم أفكـر كثيرا، فى أمـر هذه السيـارة. خرجـت من سيارتـى، وسرت فى اتجاه منزلى. وفجأة، وجـدت الرجـل الذى كان جالسا داخل سيارة النقـل، واقفـا بجانبـى. بـدأت أصـرخ !!!
ولكنه وضـع فوهـة بندقيتـه فى جنبـى، وقـال لى " لا تصرخـى. حتى لا أقتلـك. " ولما دخلت البيت، طلـب منـى أن أذهـب فورا إلى الحمـام. فذهبـت. وتبعنـى إلى الحمـام، وقـال لى " هل تعلمين من أنـا ؟ "
قلت له " لا ، لأنه كان يضـع قبعـة على رأسـه. " فخلع القبعة. وقـال لى " الآن، هل تعلمين من أنـا ؟ "
قلت له " نعـم، أنـا أعلـم من أنـت. أرجوك أن لا تقتلنى . لـدىَّ طفلـة عمرها 5 سنين . أرجوك، لا تقتلنـى. "
قـال لى " سوف لا أقتلـك، إذا نفّـذتِ ما أقولـه لكِ . " ثم طلب منى أن أقـف داخل البانيـو. ففعلـت . ثم قـال لى " فى الحقيقة، أنـا لا أشعـر بالأمـان هنـا. سوف أتمشى داخل البيـت حتى أطمئن أكثر . " وقـام بفحص غرف المنزل بضع دقائـق. وسمعتـه قد فتح أحد الأدراج وفتـش فى حاجاتى الشخصية.
وفى أثناء ذلك، صرخت إلى الرب يسـوع وقلت له " أنـا أعلم أننى ابتعـدت عنك كثيرا، وغرقت فى فعـل الخطيـة. ولكننى الآن أعـود وأسلّمـك قلبـى وحياتى من جديد، فاغفـر خطاياى وامتلك حياتى بالتمـام. واعطنى فرصة للنجـاة هذه المرة، حتى أخدمك بقيـة حياتى. " ولما رجع الرجل من تفتيش غرف البيت، قـال لى " أريد أن أستريح. ولكنى لا أشعـر بالأمـان معـكِ . لذلك، سوف أقيـدك وأربطـك بإحكـام. " وأحضـر شريط لاصـق وسلك كهربـاء وستـارة. وطلب منـى أن أستديـر. ثم وضع يـدىّ خلف ظهـرى ولفهما بشريط اللاصق. ثم طلب منى أن أذهـب إلى غرفـة النوم، حيث جلست على السرير. ولـفّ رجلـىّ بشريط اللاصق وبسلك الكهرباء. ثم لف الستارة حول وسطـى. وسألنـى : هل يمكننى أن أسيـر ؟
قلـت له " لا " ثم حملنـى إلى الحمـام، حيث أجلسنـى على كرسـى.
وقال لى " أريد أن أستحـم ؟ " ثم وضع منشفـه على رأسى ووجهى حتى لا أراقبـه وهـو يستحـم . وبعد أن استحـم، سألنـى : إذا كان لـدىَّ قميـص T-shirt ؟ فأرشدتـه أين يجـده. وبعد أن ارتـدى بعض ملابس زوجى، عاد إلى الحمام، وطلب منـى أن أعود إلى غرفة النـوم، حيث نـزع شريط اللاصق وفـك سلك الكهرباء والستارة. وبعد أن رجعنا إلى الحمام، حيث يشعـر بأمـان أكثر، قلـت له " من المفروض، أن أذهب لرؤيـة ابنتـى الصغيرة فى الصباح، فأرجو أن تسمح لى برؤيتهـا . "
قـال لى " لا "
قلـت له " إن زوجى قد قُتـل منذ 4 سنين. وإذا قتلتنـى، فسوف لا يكـون لابنتى الصغيرة مامـا وبابـا. وهـى تتوقع أن ترانـى صباح غـد. وإذا لم تسمح لى بالذهاب لرؤيتها، فسوف تتضايق كثيرا."
ولكنه قـال لى " ربما أسمح لكِ بالذهاب، حسبما تسير الأمور. " ثم ذهبنا إلى غرفتـى وجلسنا. وقـال لى " احضرى بعض المخدرات لنتعاطاهـا معـا. "
قلـت له " لن أتعاطـى المخدرات، لأننـى سلّمـت حياتـى للرب يسـوع . " وكان فى غرفتى، الكتاب المقدس وكتـاب آخرعنوانـه " الهدف الذى يقـود الحيـاة. "
فتحت هذا الكتاب، وبدأت أقـرأ ما جـاء فى الصفحة رقم 33 . فقاطعنى وقـال لى " اقـرأى ما جاء فى هذه الصفحة بصوت عالى ."
وفيها تحـدث الكاتـب عن : ـ ما هـو هدفـك فى الحيـاة ؟
ـ ما هـى الوزنـات التى أُعطيـت لك ؟
ـ ما هـى المواهـب التى مُنحـت لك ؟
وبعدما تحدثت معـه عن اختبارى الشخصى وكيف أننى سلّمـت حياتى للرب يسوع، وأننى أريد أن أصنـع مشيئـة اللـه فى حياتـى.
سألتـه عن موقفـه هـو ؟
وبـدأ يتحـدث عن نفسـه، فقـال : أسرتـى كانت بعيدة عن معرفة الرب يسـوع، وعن الكنيسة. وهذا شجعنى على أن أتـورط مع عصابات الإجـرام التى أفسدتنـى تماما . وها أنـا أجنـى ثمـار عـدم التربيـة المسيحية الصحيحـة. فقـد قبض البوليس علىّ فى جريمة قتـل واغتصـاب. وبينما كان الحارس يقودنـى إلى داخل المحكمة، انتزعت بندقية الحارس من يـده، ودخلـت قاعة المحكمة، وقتلـت رئيس المحكمة، وكاتب الجلسـة. وبينما كنت خارجا من قاعة المحكمة، تصـدى لى أحد الحراس، فقتلتـه. وأثناء هروبـى، منعنى أحد الحراس الفيدراليين، فقتلته. وسرقت سيارة النقـل التى أتيت بها إلى هذه المنطقة. ولست أعلـم ما الذى جعلنى أختارك أنـتِ، لكى أحتمـى داخل بيتـك. إننى أشعر أنكِ مـلاك أرسله اللـه لى، لكى يردنى عن طريق ضلالى، وأقبـل الرب يسوع.
وبعد أن صلّـى معترفـا بخطايـاه، استكمـل حديثـه، وقـال " الآن، بعد أن قبلت الرب يسـوع مخلّصا شخصيا لحياتـى، شعـرت بثقـل رهيب من الخطايـا يسقـط عـن كتفـىّ. ومـلأ قلبـى سـلام حقيقـى لأول مرة فى حياتـى. وأدرك تماما أنكِ أختى فـى المسيح، وشركاء فى الحيـاة الأبديـة مع الرب يسـوع فى السماء.
والآن، أريـد بعض الراحـة. وأجلـس وأتابـع برامـج التليفزيـون المسيحية، وآكـل طعامـا مغذيـا حقـا، قبـل أن يعثـر علىَّ البوليس . وقبل أن أطلقـك، لتذهبـى لزيـارة ابنتـك، أعـدى لى بعض الطعـام الشهى لآكلـه." أعـددت له بعض الفطائر الحلـوة وعصيـر التفـاح، تناولهـا بشكـر للـه وهـو سعيـد جدا بهذا الطعام الشهـى اللذيـذ. ثم قلـت له " هل تؤمـن بالمعجـزات ؟ إن وجودك معـى فى البيت، هـو غاية المعجـزة. وبعد أن قبلت الرب يسـوع مخلصا، عليك أن تشـارك جميع المساجين فى السجـن باختبارك الشخصى وبكلمـة اللـه الحيـة فى الكتـاب المقـدس . "
وفى الساعـة 9 صباح يـوم الاثنيـن، سألنى " متـى تريدين أن تذهبـى لزيارة ابنتـك ؟ " قلـت له " يجـب أن أكون لديها الساعة 10 صباحا، لذلك يجب على أن أغـادر البيـت الساعة 9:30 . " وجلست وتحدثـت معـه أكثر. وعند مغادرتى البيت، أعطانى بعض النقود، وقال لى " هل تحتاجين إلى شئ أفعله فى البيت؟ " قلت لـه " فقط أعـد تركيب الستـارة التى سبق خلعتها لكى تربطنـى بها . "
وفى تمـام الساعة 9:30، غـادرت البيـت، وركبـت سيارتـى . وفى الحال، اتصلـت بالبوليس، وأخبرتهم : أن بريـن نيـكولا موجـود فى بيتـى. وأما أنـا فقد ذهبـت لزيـارة ابنتـى . فى الحال، اتصـلت بى الشرطة لاستيضاح بعض الأمـور الهامـة. ولم يمض وقتا طويلا، حتى انتقلـت قـوة من البوليس المتدرب على هذه الأمـور إلى منزلى. ومن خلال الاتصـال التليفونى، طلبـوا من بريـن نيكـولا أن يسلّـم نفسـه. وبريـن نيكـولا الذى صـار مسيحيـا حقيقيـا، ألقـى بأسلحتـه أسفـل السرير، وخـرج ليسلّـم نفسـه للبوليس بدون أية مقاومـة. وتمـت قيادتـه إلى حيث تتـم محاكمتـه، وهـو مطمئـن أنه إذا تـم إعدامـه، فهـو سيذهـب إلى السمـاء عند الرب يسـوع الذى خلصـه من إجرامـه وغفـر جميع خطاياه ووهـب له الحيـاة الأبديـة فى السمـاء


أختـى . أخـى.
إن الرب يسـوع الذى قبـل بريـن نيكولا المجرم، هـو مستعـد أن يقبـلك أنت إذا رجعت إليه معترفـا بخطاياك ودعوتـه أن يدخل إلى قلبـك ويطهـره من كل خطيـة. وهـو مستعد أن يهبـك حيـاة جديدة تكـره الخطيـة وتعيش حياة البـر، وفى النهايـة يمنحك الحيـاة الأبديـة.

الآن. الآن أسـرع إليـه إنه ينتظـرك ومشتـاق جدا إلى مجيئـك. أسـرع الآن .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.geocities.com/magdy_khela2000
 
مين يقدر يخلى اعمى يشوف النور ؟؟؟ مين يقدر ينادى ميت من القبور؟؟؟؟؟؟10
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العجايبي نت :: المعجــــــــــزات :: المعجزات-
انتقل الى: